| 1 التعليقات ]

 صدق الأسطورة. وكن حذرا من الذئب...

الفيلم من إخراج كاثرين هاردويك وبطولة كل من النجوم أماندا سيفريد، لوكاس هاس، غاري أولدمان. من إستوديو وارنر بروس بيكتشرز.

هذا الفيلم ينتمي إلى صنف الفنتازيا الرعب والإثارة. مدة الفيلم ساعة و40 دقيقة. في القاعات السينمائية إبتداءا من 11 مارس 2011 بالولايات المتحدة الأمريكية.

تقع قصة الفيلم في قرية من القرون الوسطى المسكونة من قبل رجال الذئاب المتوحشين، فتاة شابة (سيفريد) تقع في حب حطاب يتيم الوالدين (هاس)، مما أدى إلى استياء عائلتها كثيرا. مما جعلهم يهربون عبر الغابة ليلقون مصيرا غامض...؟؟

الفيلم ليس لجميع الأعمار وذلك نظرا لإحتواءه على مشاهد عنف ومخلوقات مرعبة وبعذ المشاهد المثيرة.


فاليري (أماندا) امرأة شابة جميلة ممزقة بين رجلين. فهي واقعة في حب الرجل الدخيل على القرية بيتر (شيلوه فرنانديز)، ولكن والديها دبرا لها للزواج من هنري الغني (ماكس إيرونز). غير مستعدة ليفقدا بعضها البعض، فاليري وبيتر يخططون للهرب معا عندها يعلمون أنه تم قتل شقيقة فاليري الكبيرة من قبل الذئب اللذي يطوف خلسة الغابات المظلمة المحيطة بقريتهم. فلسنوات، حافظ الناس على هدنة مضطربة مع الوحش، بتقديم له تضحية شهرية من الحيوانات.

لكن تحت ضوء القمر الأحمر بلون الدم، الذئب زاد من حدة المواجهة بأخد حياة إنسان منهم. متعطشين للانتقام، الناس يقومون بدعوة صياد ذئاب شهير، الأب سليمان (غاري أولدمان)، لمساعدتهم على قتل الذئب. لكن وصول سليمان يجلب عواقب غير مقصودة كما انه يحذر من ان الرجل الذئب، يتخذ شكل إنسان في النهار، ويمكن أن يكون أي واحد منهم.

كما ان عدد القتلى يرتفع مع مجئ كل قمر، فاليري تبدأ بالشك في أن الذئب يمكن أن يكون شخص ما من أحبائها. يقبض الرعب على بلدة فاليري كما يكتشف أن لديها اتصال فريد مع الوحش. التي تسحبهم مع بعضهم البعض لا محالة، مما يجعلهما مشبه بهم وطعم على حد سواء...

عدد التعليقات على هذه التدوينة : "1"

غير معرف يقول... @ 9 مارس، 2012 12:43 م

شششششششششششششششششششششششششششششششكككككككككككككراااااا

من فضلك ضع تعليقك بإسمك وتجنب وضعه كمجهول,رجاء تجنب إستعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه