| 1 التعليقات ]

مهمة يجب أن ينجزها. هل سيكون قادر على المسؤولية؟
 
  • نوع الفيلم : أنيميشن | دراما | كوميديا.
  • من إخراج : سارة سميث.
  • بطول كل من : جيمس ماكافوي، جيم برودبنت وبيل نايهتي.
  • مدة عرض الفيلم : 97 دقيقة.
  • تقييم : 7.2
  • في قاعات العرض إبتداءا من 23 نوفمبر 2011
  • قصة الفيلم : في ليلة عيد الميلاد في القطب الجنوبي. إبن سانتا الشاب يخطط لإستعمال تكنولوجيا أبيه المتطورة لإنقاد اليوم وغكمال مهمته.
  • الفيلم عائلي - مصنف PG
  • شباك التذاكر : عطلة نهاية الاسبوع : 12.7مليون دولار ، الإجمالي : 17مليون دولار.




تدور قصة الفيلم في ليلة عيد الميلاد التي تكشف عن سؤال حير الجميع: "كيف سانتا يقوم بتسليم كافة الهدايا ليلة واحدة؟" الجواب : الألات الفائقة التكنولوجيا المخبأة تحت القطب الشمالي. ولكن في قلب هذا الفيلم قصة ذات مكونات كلاسيكية لعيد الميلاد - أسرة في حالة من الإختلال الوظيفي الهزلي والبطل، هو آرثر، إبن سانتا مع مهمة عاجلة يجب أن تكتمل قبل أ، يشرق صباح عيد الميلاد.

عائلة سانتا تتكون من : آرثر
(جيمس ماكافوي)، الشاب حسن المحيا ولكن أخرق وهو الإبن الأصغر لسانتا. آرثر يهوي فعل كل شيء له علاقة بعيد الميلاد، بل هو الوحيد في عائلته الذي لا يزال أسيرا لسحر العطلة. وستيف (هوي لولاي) الشقيق الأكبر لآرثر، الوريث، شخص بارد الشعور، وبشكل عجب هو رجل قادر حيث منح القطب الشمالي التكنولوجيا العالية الكفاءة، بطراز عسكري. وهناك سانتا، الذي صور نفسه على أنه الرجل المسؤول في القطب الشمالي، ولكنه أصبح الآن أكثر من رئيس صوري والعملية قد تجاوزت عنه.

سانتا الجد، جد الأولاد ووالد سانتا يبلغ عمرة 136عام وهو شخص غريب الأطوار ومعتوه قديم الطراز والذي يكره العالم الحديث، يتذمر دوما من عيد الميلاد "كان أفضل عندما كنت أنا سانتا' ولديه علاقة متوترة مع ستيف، الذي يسميه "أ ساعي البريد مع سفينة الفضاء ". ثم يوجد القزم المتواضع من كتيبة تغليف الهدايا،  والسيدة سانتا، الزوجة المتفانية والأم إلى زوجها وأبناءها.

عدد التعليقات على هذه التدوينة : "1"

Abdullah يقول... @ 21 مايو، 2012 3:23 م

السبب الرئيسي لمشاهدتي لهذا الأنميشن هو وجود "جيمس ماكافوي" لكنه للأسف كان مخيب للآمال.. توقعته أجمل مما وجدته بكثير.

من فضلك ضع تعليقك بإسمك وتجنب وضعه كمجهول,رجاء تجنب إستعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه